فن اللامبالاة

لعيش حياة تخالف المألوف

Author: مارك مانسون

Publisher: منشورات الرمل - دار التنوير

ISBN:

Category:

Page: 272

View: 225

ظل يُقال لنا طيلة عشرات السنوات إن التفكير الإيجابي هو المفتاح إلى حياة سعيدة ثرية. لكن مارك مانسون يشتم تلك " الإيجابية " ويقول: " فلنكن صادقين، السيء سيء وعلينا أن نتعايش مع هذا ". لا يتهرّب مانسون من الحقائق ولا يغفلها بالسكّر، بل يقولها لنا كما هي: جرعة من الحقيقة الفجِّة الصادقة المنعشة هي ما ينقصنا اليوم. هذا الكتاب ترياق للذهنية التي نهدهد أنفسنا بها، ذهنية " فلنعمل على أن يكون لدينا كلنا شعور طيب " التي غزت المجتمع المعاصر فأفسدت جيلًا بأسره صار ينال ميداليات ذهبية لمجرد الحضور إلى المدرسة. ينصحنا مانسون بأن نعرف حدود إمكاناتنا وأن نتقبلها. وأن ندرك مخاوفنا ونواقصنا وما لسنا واثقين منه، وأن نكفّ عن التهرب والفرار من ذلك كله ونبدأ مواجهة الحقائق الموجعة، حتى نصير قادرين على العثور على ما نبحث عنه من جرأة ومثابرة وصدق ومسؤولية وتسامح وحب للمعرفة. لا يستطيع كل شخص أن يكون متميزًا متفوقًا. ففي المجتمع ناجحين وفاشلين؛ وقسم من هذا الواقع ليس عادلًا وليس نتيجة غلطتك أنت. وصحيح أن المال شيء حسن، لكن اهتمامك بما تفعله بحياتك أحسن كثيرًا؛ فالتجربة هي الثروة الحقيقية. إنها لحظة حديث حقيقي صادق لشخص يمسكك من كتفيك وينظر في عينيك. هذا الكتاب صفعة " منعشة لهذا الجيل حتى تساعده في عيش حياة راضية مستقرة.

مغامرات بينوكيو

Author: كارلو كولودى/محمد قدرى عمارة/الهامى عمارة

Publisher: ktab INC.

ISBN:

Category: Juvenile Fiction

Page: 220

View: 251

مع الكذبة الثانية ظلت أنفه تطول وتطول ، وعند الكذبة الثالثة كانت قد طالت إلى الحد الذى لم يكن يستطيع معه بينوكيو المسكين الحركة دون ان يضرب بانفه السرير أو الشباك أو الحائط أو الباب ، و ما إن رفع رأسه قليلاً حتى كاد أن يصيب بانفه إحدى عينى الجنية.

الاقتصاد العجيب: اقتصادي مارق يبحث في الجانب الخفي من كل شي

Freakonomics: A Rogue Economist Explores the Hidden Side of Everything

Author: Steven D. Levitt

Publisher: العبيكان للنشر

ISBN:

Category: Business & Economics

Page: 264

View: 654

أيهما أشد خطراً، المسدس أم حوض السباحة؟ ما هي الأشياء المشتركة بين معلمي المدارس ومصارعي السومو؟ لماذا ما يزال تجار المخدرات يعيشون مع أمهاتهم؟ ما هو مقدار اهتمام الوالدين حقاً؟ ما هو تأثير قضية «رو» و«ويد» في جرائم العنف؟ قد لا تبدو هذه الأسئلة مثل الأسئلة النمطية التي يسألها الاقتصادي، لكن ستيفن د. ليفيت ليس اقتصادياً نمطياً؛ إنه عالم شجاع أكثر من أي شيء آخر، يدرس المادة والأحاجي في الحياة اليومية ــ من الغش والجريمة إلى الرياضة وتربية الأطفال ــ وتقوم استنتاجاته عادة على قلب الحكمة التقليدية رأساً على عقب. وغالباً ما يبدأ بتل كبير من المعطيات وبسؤال بسيط لم يطرح من قبل. إنه يهتم ببعض هذه الأسئلة مثل قضايا الحياة والموت، وبعضها الآخر ذو ميزات استثنائية دون شك. وهكذا يحتوي هذا الكتاب على حقل جديد من الدراسة، وهو (الاقتصاد العجيب). ومن خلال سرده للقصص الآسرة ومن النظرة العميقة غير المباشرة، يبين ليفيت وزميله ستيفن ج. دوبنر أن الاقتصاد -في جذوره- دراسة للحوافز ـــ كيف يحصل الناس على ما يريدون أو يحتاجون، لاسيما عندما يريد الناس الآخرون الشيء ذاته أو يحتاجونه. في كتابهما (الاقتصاد العجيب)، يشرع المؤلفان في استكشاف الجانب الخفي ـــ من كل شيء؛ الأعمال الداخلية لعصابة مخدرات، وحقيقة الوسطاء العقاريين، وأساطير تمويل الحملات. وقصص الغش لدى معلمي المدارس. وأسرار جمعية كوكلوكس كلان (العرقية). ومن هنا فإذا كانت الأخلاق تمثل كيف نريد للعالم أن يسير، فإن الاقتصاد يمثل كيف يعمل العالم فعلاً. صحيح إن قراء هذا الكتاب سيتسلحون بقصص وأحاجٍ تكفي لتروى في آلاف الحفلات، لكن كتاب (الاقتصاد العجيب) يستطيع أن يقدم أكثر من ذلك، إنه يعيد تعريف الطريقة التي ننظر بها إلى العالم الحديث تعريفاً حرفياً. العبيكان للنشر

الإسلام الديمقراطي المدني

Author: شيريل بينارد

Publisher: تنوير للنشر والإعلام

ISBN:

Category:

Page: 134

View: 531

تُعتبر مؤسسة راند أهم مراكز الدراسات الاستراتيجيّة الأميريكيّة على الإطلاق، ويعدُّها البعض "العقل الاستراتيجي الأميريكي"، وهي الذراع البحثي شبه الرسمي للإدارة الأميريكيّة والبنتاغون بوجه خاص. وفي إطار الجهود الاميريكيّة لإعادة رسم الخريطة السياسيّة والاقتصاديّة للعالم الإسلامي بعد 11 سبتمبر 2001؛ صدر هذا التقرير/الكتاب. والدراسة تحاول تحديد ملامح الاستراتيجية التي يتعين على الإدارة الأميريكيّة تبنّيها من أجل "إعادة بناء الدين الإسلامي"؛ وذلك لدمجه في المنظومة الديمقراطيّة الغربيّة. وهي استراتيجيّة تُبنى أساسًا على قطع موارد الأصوليين، ودعم وتمويل الحداثيين والعلمانيين. وهذه الدراسة موجّهة باﻷصل لصانع القرار الأميريكي؛ لاستكمال البُعد المعرفي في السياسات الأميريكية في مواجهة "التطرف الإسلامي"، فيجب قراءتها في هذا السياق. والانتباه إلى أن المصطلح المستخدم ليس مُطلقًا، بل هو يُعبّر عن رؤية متحيّزة بطبيعتها لإمبرياليّة معرفيّة؛ تسعى لتشكيل "اﻵخر" المسلم طبقًا لتصوّراتها الخاصة، والتي تُسبغ عليها مطلقيّة معرفيّة وإنسانيّة.